الأربعاء 24 أبريل 2024

رواية سارة الفصل الثالث وثلاثون الاخير

موقع أيام نيوز


الفصل الثالث والثلاثون والأخير
تامر ودعاء وأيمن وصلوا فى نفس وقت تحرك البوليس من قدام المستشفى وشافوا حازم قاعد فى البوكس ومروه واقفه بټعيط فى الشارع عليه...بمرور الوقت...
أيمن بعصبيهأنا عايز أفهم حازم بيعمل إيه عندكم هنا
أحازم بلغ عن نفسه بإنه إرتكب چريمة قتل.
أيمنكان بيدافع عنها كان بينقذها.
هو مقالش حاجه غير إنه قتل أخوه وهيتعرض على النيابه بكره الصبح.
أيمنيعنى إيه إحنا لازم نشوفه ومراته محتاجه تشوفه وتتطمن عليه.
وهو رافض يشوف أى حد.
أيمنيعنى إيه
يعنى هو رافض نهائيا إنه يتقابل مع أى حد تقدر تتفضل.
أيمن إتضايق من تصرف حازم وقرر إنه يمشى...
بمرورالوقت...
أدهم كان خارج من الجامعه بتاعة مروه وفى إيده شهادتها إللى إتحرمت منها....وقرر إنه يرفع قضية تعويض لمروه ... قطع تفكيره صوت رنة موبايله...
أدهمأيوه ياحبيبتى.
آيهأدهم.
أدهم بإستغرابأيوه يا آيه فى إيه
آيهدعاء صاحبة مروه كنت قولتلك إمبارح إنى إديتلها رقمى.
أدهمأيوه وبعدين
آيهحازم بلغ عن نفسه وهو دلوقتى فى قسم .....
............................................



أيمن بعصبيه لتامرحازم رافض يقابلنا.
تامرطب هنعمل إيه مروه مڼهاره تماما محتاجه تشوفه.
أيمنمعرفش ياتامر معرفش أى حاجه.
تامرتمام.
راحوا لمروه إللى بتبكى فى حضڼ دعاء...
مروه بلهفه وهى بتخرج من حضنهاها هشوفه
أيمن بحزنللأسف لا.
مروه بدموعطب أعمل إيه أنا محتاجه أشوفه حاسه إنى ھموت.
دعاء وهى بتحضنهابعد الشړ عليكى ماتقوليش كده.
تامر وأيمن مكانوش عارفين يعملوا إيه أو يتصرفوا إزاى ....
بمرور الوقت...أدهم وصل القسم ودخل على مكتب المدير...
المديرأهلا بالباشا.
أدهم وهو بيسلم عليهأهلا بيك.
إتفضل ياباشا عمل مكالمه كوبايتين شاى بسرعه على المكتب هنا.
أدهمبلاش تتعب نفسك.
ولا تعب ولا حاجه حضرتك نورت هو حضرتك صحيح ماظهرتش بقالك فتره ليه
أدهمشوية مشاغل.
تمام ياباشا ربنا يعينك.
أدهم أخد الأوراق والأسطوانه إللى كانت معاه وقدمها للمدير...
إيه دول
أدهمدى حاجات تثبت إن أنس أبو العز إڠتصب مروه سليمان عبد العزيز وإن حازم كان بياخد حقه ده غير إنه كان بيدافع عنها.
طب تمام فين الإثبات إحنا عايزين شهود لإنه مابيتكلمش مقالش غير إنه قتل أخوه شكله ناوى على مؤبد أو إعدام مش راضى يتكلم ورافض أى شهاده دى حاجات غامضه محتاجه شفره.


أدهموأظن إن حضرتك ذكى عشان تفك الغموض ده.
حضرتك عارف إننا هنا بنمشى بآراء الشهود والأوراق ممكن تساعد بس الشهود هما الأساس وبعدين ده شخص مېت يعنى مش هنعرف نخليه يعترف لإنه ماټ.
أدهمهتاخدوا بأقوال مرات حازم وباباه طيب والدكتور إللى زور تقرير الإغتصاب تحت الټهديد ده غير الدكتور إللى كان بيعالجها نفسيا والشاهد على حالتها طول السنين دى كلها ده غير كمان إنى ممكن أجيب ناس كتير كانوا حاضرين كل ده.
تمام أنا مستنى وأهى تبقى فرصه لتخفيف العقوبه لإنه مادام دفاع عنها وفى نفس الوقت بياخد حقه من إللى إغتصبها إحتمال كبير أوى إن العقوبه تتخفف لشهور بدل ماتبقى لسنين.
أدهم بإبتسامهتمام هجيبهم.
مر الوقت وأدهم جاب مروه ودعاء وتامر وأيمن وجاب الدكتور زكريا ودكتور فريد ومحمود أبوالعز وده لإنه خرج من المستشفى تحت حراسه شديده من البوليس خوفا من هروبه لإنه قاټل ده غير إنه إعترف بإللى عمله وهيتعرض على النيابه بعد حازم...كلهم إعترفوا بكل حاجه والمدير أخد أقوالهم....
فى صباح اليوم التالى
خرج من القسم تحت الحراسه المشدده ولسه هيركب البوكس وقفه صوتها..
مروه بدموعحازم أنا مش هسيبك عمرى ماهسيبك وهفضل وراك دايما هنبقى مع بعض تانى ومش هنسيب بعض أبدا.
كان مديلها ضهره وهو واقف كان نفسه ياخدها فى حضنه ويطمنها بس فاق لنفسه وركب البوكس وبيحاول يتحكم فى ألمه بسبب الچرح بتاعه...عربيات البوليس إتحركت وكلهم ركبوا عربية تامر وإتحركوا وراهم...بمرور الوقت... حازم وصل ونزل من البوكس ودخل للنيابه...لقى أدهم قاعد ومعاه وكيل النيابه...
أدهم بإبتسامهإزيك ياحازم
حازممش أنا قولتلك دورك خلص
أدهممش إنت إللى تحدد بص لوكيل النيابه إتفضل ياباشا.
بما أن المتهم لم يدلى بأقواله بالشكل الكافى وتم أخد بأقوال الشهود كاملا ومطابقتها بأقوال المتهم المتهم حازم محمود أبو العز قام بالإعتراف على نفسه بأنه قد قتل أخيه ولم يقل أى شئ غير ذلك فلا بد وأن يكون لكل چريمة أسباب واضحه وبعد أن أخذنا بأقوال الشهود بشكل واضح وكافى تبين أن سبب القټل هو الدفاع عن النفس وإنقاذ المتهم لزوجته وطفله الذى لم يأتى إلى هذه الدنيا حتى الآن وأيضا تبين أن المقتول قام بإغتصاب مروه سليمان عبدالعزيز عندما