السبت 13 أبريل 2024

رواية روعة الفصل 16-17

موقع أيام نيوز

الفصل السادس عشر
ايهاب يضيق حاجبه وينظر لها پغضب ثم يردد
حاجه ايه ياهايدي اللي مش هصدقك فيها
هايدي بدموع التماسيح تقول
انت رفضت حبي ليك قبل كده برغم انك عارف اني بحبك ياهوبا بس انا مش هستحمل اشوفك مخدوع وافضل ساكته
ايهاب پحده وڠضب يرد عليها مرددا
مخدوع ايه وكلام فارغ اخلصي ياهايدي عايزه توصلي لايه
هايدي بضيق وغل ترد
من اللي عامله انها بتحبك وبتعشقك وهي بتمثل عليك الشرف والنزاهه والمثل العليا
ايهاب بقلق تقصدي مين نور!
هايدي ترد بثقه وكره
ايوة نور هو في غيرها دخل حياتك وناسيك الدنيا كلها
ايهاب مستفهما
مالها نور انتي ليه مش عايزة تسبيها في حالها
هايدي تقرب منه وتضع يدها علي وجنتيه وتحدثه  بتأثر
انا لو متأكده من حبها واخلاصها مكنتش جبت سيرتها ولا اتكلمت عنها واتمنتلك السعاده من قلبي لكن انا كنت سهرانه مع مدير اعمال عادل اكيد عارفه
ايهاب اوما راسه بنعم 
 اه عارفه كويس ماله
هايدي بجديه تقول
كنا بنتكلم وجت سيرة نور وبقوله عن حبها ليك وتفاجأت رده وهو يضحك ويسخر من كلامي ويقولي انها علي علاقه مع عادل وفي اتفاق انها تمثل عليك الحب عشان تكسر قلبك انت عارف اللي بينك وبين عادل



ايهاب بنظره عدم تصديق حديثها ينظر لها ويقول
مش ممكن نور تعمل كده ابدا انتي كدابه نور بتحبني انا نور اطهر واشرف من الشرف
هايدي تضحك بسخريه وتنظر له بتحدي ثم ترد قائله
انا هثبتلك كلامي بس ياريت متعمليش اي صوت اسمع الكلام وبس
وتمسك فونها تضغط علي رقم وتنتظر الرد ثم ترد هائله
حزوما ازيك وحشتني ياقلبي
حازم بلهفه يرد
دودو ازيك يابكاشه فينك بقالك يومين محدش سمع صوتك
هايدي بنبره بها دلع ترد
يعني انت سألت عليا اظاهر انا موحشتكش
يشاور ايهاب بيده انها تختصر وتدخل في الموضوع
حازم بنبره خبيثه يقول
لا والله ياحببتي بس كنت مشغول اليومين دول خصوصا اني كنت بجهز حفله في البيت عند عادل انما ايه لووز اللوز مع بنت فرتيكه
هايدي بدلع تقول
عادل كل البنات اللي يعرفها جامدين مين فيهم
حازم بتوضيح يقول
يابنتي ما انا قولتلك وحكتلك عنها اللي مدوخاه مفيش غيرها نور زين الدين
هايدي بتمثيل الدهشه تقول
ده الكلام اللي قولتله بجد وحقيقي بقي مش هزار انا كنت فكراك سكرت يازومتي
حازم يضحك ويقول
انا مش بسكر حتي لو شربت المحيط وكل كلمه قولتهالك حقيقي عادل بيحبها من زمان من قبل ما تشتغل عند ايهاب وطلبها للجواز بس رفضت اظاهر ملهاش غير في الشمال


هايدي بذهول ترد
هو في حد برضو يرفض عادل فهمي
حازم  بضيق يقول
تقولي ايه بقى وش فقر وبتحب الشمال بس بصراحه عادل بېموت فيها وباين عليها بساطه اوي ده مخليني عامل جو ولا في السيما يابنتي حاجه كده وهم وكل ما بتيجي بيعلن حالة طوارئ في البيت
هايدي بعدم تصديق تقول
ياااه للدرجه دي
حازم يضحك بشده ويقول
واكتر وحياتك ده بيبقي علي ڼار طول ما هي عند ايهاب بس كله شغل وهو نفسه في اي حاجه تكسر قلب صاحبك
هايدي مستفسره منه
ليه بس هو كان عمله ايه ايهاب عشان يعمل فيه كده
حازم بضيق يرد
مش عارف بس الواضح ان بينهم موضوع كبير وسر محدش يعرفه غيرهم
هايدي ببتسامه نصر تنظر اليه مردده
اوك يازومتي اشوفك بالليل اوعي تتاخر عليا وسلملي علي عادل
وتغلق معه وتتوجه اليه فتجده جالسا واضع يده علي راسه شاردا لا يصدق ما سمعته اذناه فهتفت له مردده
صدقتني بقي لما قولتلك انها بتمثل عليك دور الحب والشرف والعزه والكرامه اهي مقضياها سهرات شمال مع عادل
ايهاب پغضب وحده يقول
اخرسي اوعي تقولي كده مش ممكن بعد كل الحب اللي بينا نور تعمل كده ابدا مش ممكن انا مستحيل اصدقه اي حد غير نور الا نور انتي فاهمه الا نورقالها وقلبه يعتصر ألما
وفي أثناء حديثهم ينتبه الي رنه فونه معلنه عن وصول رسالة واتساب فقام بفتحها وكانت ثاني صډمه حين سمع ما بداخلها فكانت لمكالمه بين نور وعادل نصها هو
المكالمه
عادل مساء الخير يانور
نور مساء الخير يا عادل
عادل انتي عارفه اني معجب بيكي اد ايه خصوصا عجبتيني  اخر مرة
نور ده